أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها اشترك بخدمة طبيب على الهواء وتلقى أفضل النصائح الطبية تصفح أحدث المقالات العلمية عن نظام الغذاء الميزان
Search
Close this search box.

4. صغير في حجمه عملاق في قدرته على تنزيل الوزن، ويتفوق على الحمية!

هل جربتم حمية صعبة لتنزيل الوزن ولكن بدون نتائج تذكر؟ هل تتمنون وجود مكمل طبيعي يحقق لكم هدفكم بسهولة؟
مرحبًا بكم معي. انا  د. جميل القدسي في حلقة جديدة ومثيرة.

شاهد هذه الحلقة بعدة أشكال يمكنك الاختيار منها:

يمكنك أيضا قراءة الموضوع كمقال:

هل تقومون بعمل حمية صارمة لتنزيل الوزن؟

 هل تشتهون الطعام وتقسون على أنفسكم بحرمانكم منه ومن سعراته الحرارية اللذيذة، ولكن دون فائدة تذكر؟ هل تريدون تحقيق أسرع النتائج في تنزيل الوزن والتخلص من السمنة وأفضلها؟ هل تودون لو أن هناك مادة طبيعية تستطيع أن تحقق ما تحققه الحمية الصارمة ولكن دون مشقة، وتحمل لكم فوائد عديدة أخرى لا تخطر على بالكم؟

معكم د. جميل القدسي، وأهلاً وسهلاً بكم في هذه الحلقة الشيقة. كما وعدناكم في الحلقة السابقة، سنكشف لكم السر عن مادة طبيعية لها دور يشبه دور الحمية في تنزيل الوزن، غير أن تناولها لا يتطلب مجهوداً ولا عناءً ولا يتطلب حرماناً من الطعام أو تجويعاً.إنها كبسولات بذور وقشور العنب، فدورها الرائع في تنزيل الوزن والوقاية من كافة الأمراض التي تسببها السمنة، يجعلها واحدة من أندر الأطعمة التي تحقق ذلك بشكل مذهل. ولعل السر يكمن في احتواء بذور وقشور العنب على أحد المركبات العملاقة ألا وهو الريسفيراترول. ولعل بذور وقشور العنب تعتبر من أغنى الأطعمة على الإطلاق بمركب الريسفيراترول (Salehi, et. al., 2018) Resveratrol (3,5,4′-trihydroxy-trans-stilbene) belongs to the polyphenols’ stilbenoids group and has been detected in more than 70 plant species, especially in grapes’ skin and seeds. . الذي يقوم بكل هذه الوظائف العملاقة. فالريسفيراترول أصلاً موجود في أكثر من سبعين نوعاً من النباتات، ولكنه يكثر بتركيز عالٍ جداً في بذور العنب وقشوره.ولا يقتصر وجود مادة الريسفيراترول على بذور العنب فحسب، (Singh, et. al., 2015) Resveratrol is primarily found in grape skin, at a concentration of 50–100 μg/g.  فهي  موجودة ايضا بكمية كبيرة في  قشور العنب تصل إلى 50-100 ميكروغرام لكل غرام واحد من قشور العنب.

قوة مركب الريسفيراترول الخارقة  في تنزيل الوزن

يحمل هذا المركب مع غيره من مركبات بذور وقشور العنب أدوار متنوعة في تنزيل الوزن. وما رأيناه الآن يتمثل في قوة الريسفيراترول من خلال (Zhou, et. al., 2019) we conclude that resveratrol induces the browning of Excessive white adipose tissue  through modulating the composition of gut microbiota and their metabolites, which play a vital role in anti-obesity effects , قدرته على تغيير تركيب بكتيريا الأمعاء بزيادة تحول النسيج الدهني الأبيض الذي يخزن إلى نسيج بني يحرق، فيقلل الكتلة الدهنية وينزل الوزن. فهناك عدد كبير من الدراسات (Zhou, et. al., 2019) we conclude that resveratrol induces the browning of Excessive white adipose tissue  through modulating the composition of gut microbiota and their metabolites, which play a vital role in anti-obesity effects  يؤكد أن إنقاص السعرات الحرارية المتناولة، وعلى عكس ما يتوقعه معظم الناس، لا يترافق بنزول الوزن المرغوب به، كما أنه يحمل تأثيراً بسيطاً جداً على نزول الوزن. كما أن تقليل السعرات الحرارية وعمل حمية صارمة لا يفيد في تنزيل الوزن إلا لفترة قصيرة فقط. والأدهى من ذلك أن الدراسات (Zhou, et. al., 2019) we conclude that resveratrol induces the browning of Excessive white adipose tissue  through modulating the composition of gut microbiota and their metabolites, which play a vital role in anti-obesity effects تشير إلى أن كل هذا المجهود الجبار المبذول في الحمية الغذائية قليلة السعرات لتنزيل الوزن يذهب أدراج الرياح عند إيقاف الحمية. خلال أربعة أيام يرجع الوزن كما كان.

وإذا كان التقليل من السعرات الحرارية (Benton and Young, 2018) There are hundreds of different diets, most of which will be to some extent successful, at least for a short period.  لا يفيد في تنزيل الوزن إلا في الفترة الأولى ولفترة قصيرة فقط، فإن تأثير الريسفيراترول الموجود في بذور وقشور العنب (Zhou, et. al., 2019) Subsequently, the long-term effects of polyphenols on metabolic health were analyzed (97). على تنزيل الوزن يعمل على المدى البعيد أيضاً وليس على المدى القصير. وهو يتفوق بذلك على الحميات الغذائية، أي أن نتائجه على تنزيل الوزن تدوم لفترة أطول وأكبر من نتائج حمية إنقاص السعرات الحرارية التي لا يظهر تأثيرها على نزول الوزن سوى لفترة قصيرة.فهذه دراسة (Redman and Ravussin, 2011) However, it is a challenge for most individuals to practice caloric restriction in an obesogenic environment so conducive to overfeeding. Only a very few will be able to practice a lifestyle of caloric restriction and probably benefit from it. تشير إلى أن اتباع الأنظمة الغذائية التي يتم تقليل تناول السعرات الحرارية تؤدي عادة إلى نهاية مأساوية عكس المرغوب تماماً، تتمثل في فتح الشهية الكبير وزيادة تناول الطعام والسعرات أكثر من ذي قبل. كما تؤكد هذه الدراسة أن القليلين فقط من يستطيعون تطبيق تقليل السعرات الحرارية المتناولة كنمط حياة، وإن استطاعوا فالقليل منهم أيضاً يستفيد من هذا التقليل وهذه المعاناة طويلة الأمد. والسبب في ذلك (Benton and Young, 2018) However, it is overly optimistic to expect a simple solution to such a complex and multifaceted problem. ……. A first step will be to get beyond simply trying to reduce caloric intake.   يعود إلى وجود عدد كبير من الآليات التي تساهم في تنزيل الوزن، ولكن لعل أقلها أهمية هو تقليل السعرات الحرارية المتناولة.

تفوق بذور وقشور العنب على الحميات الغذائية الصارمة حتى طويلة الأمد 

غير أننا نحمل أخباراً سارة لكل أولئك الذين بذلوا مجهوداً جباراً ولفترة طويلة وحرموا أنفسهم من تناول السعرات الحرارية. فهذه الدراسة (Redman and Ravussin, 2011) There is therefore a need for the search for organic or inorganic compounds that mimic the biological effects of Caloric Restriction (CR). If such compounds, often called “Caloric Restriction mimetics” [such as resveratrol (5, 62)], prove viable in humans, individuals for the most part will opt to enjoy the effects of antiaging via a pill rather than Caloric Restriction. تكتشف أن تناول الريسفيراترول الموجود بتركيز كبير في بذور وقشور العنب له تأثير على الجسم يشبه تماماً عمل حمية غذائية صارمة في بدايتها في نتائجها الجميلة قصيرة الأمد، غير أن هذا التأثير يتم مع الريسفيراترول دون إنقاص السعرات الحرارية فعلياً، وهذا بدوره يساهم في تنزيل الوزن دون عمل حمية صارمة. والأجمل من ذلك أن كثيراً من الناس عندما يفقدون السعرات الحرارية والدهون تحت جلودهم تترهل جلودهم ويبدون أكبر عمراً وأكثر شيخوخة. غير أن هذه الدراسة تؤكد أيضاً أن الريسفيراترول الموجود في بذور وقشور العنب يحمل تأثيراً مضاداً للشيخوخة ويجعل الجلد أكثر شباباً ونضارة.

وليس هذا فقط، فلا يقتصر تأثير ريسفيراترول بذور وقشور العنب على التأثير المشابه للحمية قليلة السعرات فحسب، فهذه دراسة أخرى (Baur, et. al., 2006) Parametric analysis of gene set enrichment revealed that resveratrol opposed the effects of the high-calorie diet in 144 out of 153 significantly altered pathways.  أظهرت أن تناول الريسفيراترول، هذا المركب العظيم، من قبل مجموعة تتكون من 153 شخصاً تعمدوا أن يتناولوا عدداً كبيراً من السعرات الحرارية أكبر من المعدل العالي، كان قادراً على أن يعاكس تأثير الحمية ذات السعرات الحرارية المرتفعة لدى 144 شخصاً من أصل 153 شخصاً، وقد كان ذلك بشكل مميز ذو دلالة إحصائية.ونختم بهذه الدراسة التي كان اسمها “الريسفيراترول يحسن الصحة ومعدل الحياة لدى الفئران التي تتناول حمية غذائية عالية السعرات الحرارية”، (Baur, et. al., 2006) These data show that improving general health in mammals using small molecules is an attainable goal, and point to new approaches for treating obesity-related disorders and diseases of ageing. فهي توصي باستخدام المركبات الصغيرة مثل الريسفيراترول في بذور وقشور العنب كبديل عن الحميات الصارمة لتنزيل الوزن لأنه يعتبر بحد ذاته هدفاً منشوداً وطريقة رائعة تستخدم في علاج السمنة وزيادة الوزن والاضطرابات الأخرى المتعلقة بالسمنة وكذلك أمراض الشيخوخة.

في الحلقة القادمة سنكشف السر الخفي وراء القوة الخارقة في ريسفيراترول بذور وقشور العنب بطريقة مذهلة لا يمكن أن تتوقعوها، فتابعونا وكونوا معنا.

هل أتعبتكم الحميات الغذائية الصارمة التي أتبعتموها لتنزيل الوزن ولكن دون جدوى؟

ألا تتمنون لو أن هناك مركباً طبيعياً رائعاً، ويحمل فوائد سحرية للجسم، ليكون بديلاً قوياً عن الحمية الغذائية؟ معكم د. جميل القدسي وأهلاً وسهلاً بكم في هذه الحلقة الشيقة.

البديل عن الحميات الغذائية التي تحمل جهداً وعذاباً وحرماناً لمن يتبعها موجود. إنها كبسولات بذور وقشور العنب، فغناها بمركب الريسفيراترول العملاق يجعلها واحدة من أندر الأطعمة في تنزيل الوزن وحماية الجسم من أعتى الأمراض المترافقة مع زيادة الوزن.فبالرغم من أن الريسفيراترول (Salehi, et. al., 2018) Resveratrol (3,5,4′-trihydroxy-trans-stilbene) belongs to the polyphenols’ stilbenoids group and has been detected in more than 70 plant species, especially in grapes’ skin and seeds. موجود في أكثر من سبعين صنفاً من النباتات، إلا أنه موجود بتركيزات مرتفعة في بذور العنب وقشوره.في كل غرام واحد من قشور العنب (Singh, et. al., 2015) Resveratrol is primarily found in grape skin, at a concentration of 50–100 μg/g. هناك 50-100 ميكروغرام من الريسفيراترول.وله طرق متعددة في تنزيل الوزن، تعرفنا منها على (Zhou, et. al., 2019) We conclude that resveratrol induces the browning of excessive white adipose tissue through modulating the composition of gut microbiota and their metabolites, which play a vital role in anti-obesity effects. قدرته على التأثير على بكتيريا الأمعاء النافعة ليجعلها تحول النسيج الدهني الأبيض الذي يخزنه الجسم إلى نسيج بني يحرق، فيساهم في تنزيل الوزن. وعلى عكس المتوقع، فإن الحميات الغذائية قليلة السعرات الحرارية تأثيرها قليل (Benton and Young, 2018) Over a million calories are consumed a year, yet weight changes to only a small extent;… As obesity reflects only a small malfunctioning of these mechanisms, ….. By itself, decreasing calorie intake will have a limited short-term influence. على تنزيل الوزن، ولا  تحقق نزول الوزن إلا لفترة قصيرة محدودة.والأسوأ من ذلك (Benton and Young, 2018) Body weight decreased significantly after fasting or restricting the diet, although when allowed to eat normally, the lost body weight was regained within 4 days.  ضياع المجهود المبذول في الحمية الصارمة بعد إيقافها بأربعة أيام فقط وعودة الوزن كما كان.

ولا تفيد الحمية الصارمة في تنزيل الوزن (Benton and Young, 2018) There are hundreds of different diets, most of which will be to some extent successful, at least for a short period. إلا لفترة قصيرة بعد البدء بها، ولكن الدراسات (Zhou, et. al., 2019) Subsequently, the long-term effects of polyphenols on metabolic health were analyzed. تؤكد أن الريسفيراترول يساهم في تنزيل الوزن لفترات طويلة ويتفوق بذلك على الحميات الصارمة.

فالحميات الصارمة (Redman and Ravussin, 2011) However, it is a challenge for most individuals to practice caloric restriction in an obesogenic environment so conducive to overfeeding. Only a very few will be able to practice a lifestyle of caloric restriction and probably benefit from it.  تحمل مفعولاً عكسياً يتمثل في فتح الشهية بشكل رهيب بعد إيقافها، وزيادة تناول السعرات بشكل جنوني، إذ يعجز معظم الناس عن تطبيق الحمية قليلة السعرات كنمط حياة يعيشون عليه. فتقليل السعرات الحرارية (Benton and Young, 2018) However, it is overly optimistic to expect a simple solution to such a complex and multifaceted problem. A first step will be to get beyond simply trying to reduce caloric intake.  له دور بسيط وضئيل في سلسلة معقدة من الآليات التي تتحكم بنزول الوزن.

والأخبار الرائعة أن هذه الدراسة (Redman and Ravussin, 2011) There is therefore a need for the search for organic or inorganic compounds that mimic the biological effects of caloric restriction (CR). If such compounds, often called “caloric restriction mimetics” [such as resveratrol (5, 62)], prove viable in humans, individuals for the most part will opt to enjoy the effects of antiaging via a pill rather than caloric restriction.  تشير إلى أن ريسفيراترول بذور وقشور العنب له تأثيرات رائعة تشبه تماماً الحمية الغذائية الصارمة في بدايتها ولكن من دون انقاص السعرات الحرارية. ويضاف إلى ذلك أن الريسفيراترول يحمي الجلد من التجعدات ومظاهر الشيخوخة التي تظهر عادةً مع فقدان النسيج الدهني تحت الجلد، فهو يجعل الجلد أكثر شباباً ونضارةً وحيويةً.

والمذهل أن الريسفيراترول لا يكتفي بأن يعطي تأثيراً مشابهاً للحمية قليلة السعرات الحرارية، بل (Baur, et. al., 2006) Parametric analysis of gene set enrichment revealed that resveratrol opposed the effects of the high-calorie diet in 144 out of 153 significantly altered pathways.  أثبت دوره في معاكسة تأثير الحمية عالية السعرات الحرارية لدى 144 شخصاً من أصل 153 شخصاً في  ، لا عجب ان نرى هذه الدراسة (Baur, et. al., 2006) These data show that improving general health in mammals using small molecules is an attainable goal, and point to new approaches for treating obesity-related disorders and diseases of ageing.  توصي باستخدام الريسفيراترول كبديل عن الحميات الغذائية، وعلى ضرورة اعتباره كهدف جديدة وطريقة جديدة مكتشفة لمعالجة السمنة وأمراضها ولعلاج الشيخوخة وأمراضها. 

لقاؤنا معكم في الحلقة القادمة التي سنكشف فيها عن سر خطير، لقدرة الريسفيراترول على حل السمنة ومشاكلها و الشيخوخة وأمراضها، فانتظرونا

Total Views: 18,285
error: Content is protected !!